الرؤيا والمهمة والاهداف
 
 
 
 

الرؤيا:

 

 تنبثق رؤية مكتب الصندوق  من رؤية جلالة الملك عبد الله الثاني حفظه الله ورعاه في تنمية وتطوير المجتمع المدني وأفراده وخاصة الشباب منه حيث اعتبرهم الركيزة الأساسية التي يعتمد عليها في بناء الأردن الحديث. لذلك نؤمن في مكتب الصندوق أن رعاية الشباب في الجامعات وتدريبهم وتنمية قدراتهم ومهارات العلمية والعملية  هو الاستثمار لإعداد جيل قادر على التفكير والإبداع والتميز للاشتراك في مختلف مراحل بناء الوطن العزيز.

 

المهمة:

 

يتولى مكتب الصندوق تدريب شباب الجامعة وبناء قدراتهم المهنية من خلال تنسيق جهود كل من الأفراد والمؤسسات المعنية والقادرة على المساهمة في توفير ما يحتاجه الشباب لدخول سوق العمل ورحلة البناء بكل عزم وإرادة يدعمها المهارة والتميز في العمل والرغبة في التعلم المستمر، حيث نجعل الحياة الجامعية قاعدة بناء وانطلاق نحو المستقبل.

 

الأهداف:

 

         

      -      توفير قاعدة بيانات عن احتياجات أسواق العمل من الموارد البشرية.

-   الموائمة بين مهارات الاتصال التي يتم تدريب الطلاب عليها مع الاحتياجات الحقيقية لسوق العمل محليا و إقليميا وعالميا ، كمتطلب أساسي لتحقيق الموائمة بين مخرجات النظام التعليمي ومدخلات سوق العمل بشكل عام.

-      ترسيخ قيم العمل وسلوكياته و الانتماء الوظيفي.

-      مساعدة الطلبة على تأمين فرص عمل دائمة بعد التخرج أو مؤقتة خلال مرحلة تعليمهم الجامعي.

-      فتح قنوات الاتصال بين المجتمع الطلابي في الجامعات ، و فعاليات القطاع الخاص و هيئات المجتمع المدني.

-   العمل كمحطة اتصال بين صندوق الملك عبد الله الثاني للتنمية والطلبة في الجامعات من خلال وضعهم في صورة البرامج والمشاريع الريادية التي يقوم على تنفيذها الصندوق.